خلود للنساء فقط
السلام عليكم عزيزتى الزائرة اتمنى لكى وقت ممتع معنا

فى منتديات خلود النسائية



خلود للنساء فقط


 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جدخولالتسجيل
مواضيع مماثلة
  • »  ألبوم بحب أصلي ترانيم الاطفال
  • » موسوعة الأفلام المسيحية للمشاهدة أو التحميل بأعلى جودة!!
  • شاطر | 
     

     موسوعة امراض الاطفال وطرق علاجها

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    غفرانك ربى
    مشرفه المنتدى الاسلامى
    مشرفه المنتدى الاسلامى


    الجنس الجنس: انثى عدد المساهمات: 2905
    نقاط: 6908
    نقاط التميز: 54
    تاريخ التسجيل: 03/11/2009
    العمل/الترفيه العمل/الترفيه: اللهم اعنى على ذكره وشكره وحسن عبادته
    المزاج المزاج: الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات
    اوسمه العضوة اوسمه العضوة:


    مُساهمةموضوع: موسوعة امراض الاطفال وطرق علاجها    الأربعاء يناير 05, 2011 10:59 am

    موسوعة امراض الاطفال وطرق علاجها



















    موسوعة أمراض الأطفال وطرق علاجها
    [size=21]
    مغص الطفل الرضيع :
    ** دهن بطن الطفل بزيت الزيتون الدافئ بحركة دائرية مع عقارب الساعة.
    ** مغلي النعنع الأخضر مع الكمون أو مع الكراوية - - يعطى للطفل دافئا.
    ** وضع الطفل على بطنه –سواء في حضن الأم أو على السرير--

    والتربيت بخفة على ظهره للمساعدة في خروج الغازات.
    ** الأعشاب الطبيعية المخصصة لمغص الأطفال و التي تباع في الصيدليات (بابونج،شومر، .........).
    ** الحرص على تجشؤ الطفل بعد كل رضعة و ذلك بالتربيت على ظهره بخفة.
    ** مغلي اليانسون أو اليانسون مع النعنع - - الذي يعطى للطفل دافئا.
    ** القيام بمجموعة من التمارين الرياضية التي تتمثل بثني و فرد رجلين الطفل

    للتخلص من الغازات لأنها هي السبب بمغص الطفل .
    ** إعطاء الطفل ملعقة صغيرة من ماء الزهر أو ماء الغريب لمساعدته في التخلص من الغازات.
    ** الحرص على عدم دخول الهواء إلى فم الطفل أثناء إرضاعه سواء --صناعيا أو طبيعيا--

    و ذلك بإدخال الحلمة بشكل كامل إلى فم الطفل حتى لا يدخل الهواء.
    ** الحرص على تدفئة الطفل لأن تعرضه للبرد في بعض الأحيان هو الذي يتسبب بالمغص - -

    وفي الغالب تنصح الأمهات بلف بطن الطفل الرضيع باللفة التي تجنب الطفل التعرض للبرد.
    ** الأغلب يحرص على قراءة الرقية الشرعية على بطن الطفل أو ما تحفظه الأم

    من القرآن بالإضافة إلى أذكار الصباح و المساء.
    ** الإبتعاد عن السكر الأبيض في تحلية الأعشاب للطفل و استبداله بالسكر النبات

    لأن السكر الأبيض يسبب المغص للطفل في حال عدم غليه مع الماء جيدا.
    ** في حال لم تنفع هذه الأساليب في التخلص من المغص ،، يُعطى الطفل أدوية

    تباع في الصيدلية تساعد في التخلص من المغص.

    ارتفاع درجة الحرارة :
    ** اولا نقيس درجة الحرارة
    -- من( 37 الي37.5) :: لا مشاكل.
    -- من 37.6 الي 38.2 :: نتعامل معخافض حرارة ضعيف فيه مادة الباراسيتامول.
    -- من38.3 الي 38.7 :: كمادات مع الحافض.
    -- 38.8 :: فما فوق نخلع ملابس الطفل السفلية ونضعه في حمام مائي فاتر.


    [size=21]** كيفية قياس درجة الحرارة:::
    1-وضع ميزان الحرارة تحت الابط ، في هذه الحالةنضيف 0.5 درجة علي القرأة.
    2- من فتحة الشرج ، وهنا نخصم 0.5 درجة من القرأة وهذهادق طريقة من سابقتها.
    3- استخدام مقياس الحرارة الإلكتروني الذي يعين درجة الحرارة من الاذنقرأة مباشرة.
    [/size]

    الحلول بإذن الله تعالى ::::
    ** كمادات الماء (من الحنفية) على جبين الطفل .
    ** تحميم الطفل لمدة 15 دقيقة باستخدام الماء الدافئ و ليس الماء البارد .
    ** مسح جسم الطفل بكمادات الماء مع الخل و تدفئته من بعد ذلك ليتخلص الجسم من الحرارة.
    ** بلّ جوارب الطفل كليّا بالخل - - - أثناء ارتداء الطفل لها بالتأكيد .
    ** التخفيف من طبقات الملابس التي يرتديها الطفل و الحرص على عدم تعريضه للشمس خلال فترة ارتفاع حرارة الطفل .
    ** غسل وجه و يدين و قدمين الطفل من حين لآخر.
    ** في حال استمرار ارتفاع الحرارة يعرض الطفل على الطبيب فورا دون تأخير لمعرفة سبب ارتفاع الحرارة .
    ** الإستمرار بمراقبة حرارة الطفل في كل حين و كل لحظة للتأكد من عدم ارتفاعها بصورة مفاجئة .
    ** في أغلب الأحيان ترتفع درجة الطفل عند إعطاؤه المطاعيم - - إعطاء الطفل
    تحميلة (لبوس) خافض للحرارة قبل المطعوم بنصف ساعة للمساعدة في عدم ارتفاع
    حرارة الطفل.
    ** في حال لم تنفع هذه الأساليب نعطي الطفل خافض حرارة (سائل) أو تحميلة (لبوس) .


    التسلخات :
    ** تغيير الحفاظ بشكل مستمر حتى لا يمتلئ بالبول و استبداله بما يعرف بالحفاضات القطنية أو المصنوعة من القماش .
    ** دهن المنطقة المصابة بزيت الزيتون.
    ** دهن المنطقة بالزبدة أو بزيت الحوت .
    ** غسل منطقة التسلخ بالماء و تعريضها للهواء حتى تجفّ تماما و من ثم دهنها بالبودرة (بودرة التالك).
    ** الإبتعاد عن استخدام المحارم المبللة و الإستعاضة عنها بالماء.
    ** استخدام "سودو كريم" أو "الفازلين"على المنطقة المصابة.
    ** ترك الطفل دون حفاظ لتجف المنطقة تماما فعدم تعريضها للهواء أحد الأسباب الأساسية للتعرض للتسلخات.
    ** عدم "شد" الحفاظ كثيرا على جسم الطفل حتى يكزن هناك مجال لدخول الهواء.
    ** دهن المنطقة المصابة بالتسلخ بالنشا .
    ** وضع الطفل في إناء بلاستيكي فيه ماء عند تغيير كل حفاظ و من ثم تهوية المنطقة حتى تجف تماما .
    ** تنويم الطفل دون حفاظ لضمان تهوية المنطقة بشكل جيد مع مفرش بلاستيكي تحت الطفل .
    ** عمل خليط من النشا و زيت الزيوتون بحيث يصبح مثل الكريم و من ثم دهنه على المنطقة المصابة .
    ** دهن المنطقة المصابة بزيت الذرة العادي الذي نستعمله بالطبخ.


    الإمساك :
    ** دهن بطن الطفل بزيت الزيتون الدافئ مع التدليك المستمر لمنطقة ما حول السرّة بشكل دائري مع إتجاه عقارب الساعة.
    ** عمل تمارين تساعد في تحفيز حركة الأمعاء ، و تكون بثني رجاي الطفل باتجاه البطن ثم مدهما و تكرار ذلك عدّة مرات.
    ** إعطاء الطفل كمية صغيرة من زيت الزيتون عن طريق الفم.
    ** غمس عود الأذان بكمية من زيت الزيتون أو زيت الخروع و إدخاله في فتحة الشرج ، ينصح إتخاذ الحيطة و الحذر عند تطبيق هذه الطريقة.
    ** إذا كان الإمساك مزمن ننصح بأخذ الطفل إلى الطبيب لتحديد سبب الإمساك و التعرف على كيفية علاجه.
    ** إذا كان الطفل في مرحلة عمرية تسمح له بالأكل (ست أشهر و ما فوق) فينصح
    بالإكثار من الخضار و الفواكه لأنها تحتوي على ألياف تساعد على التخلص من
    الإمساك.
    ** إذا كان عمر الطفل مناسبا (ستة أشهر فما فوق)
    فإنه يعطى لبوس (تحميلة) جليسيرين و هي آمنه و ليست لها أعراض جانبية و
    تخرج مع براز الطفل في أغلب الأحيان مع التأكيد على عدم إستخدام هذه
    الطريقة في كل مرة لأن الطفل قد يتعود عليها.
    ** التركيز على إعطاء الطفل الماء و عصير البرتقال الطبيعي و الخس و الفول
    السوداني (إذا كان عمر الطفل يسمح بالطبع) لأنها تعمل على تحفيز حركة
    الأمعاء لإحتوائها على نسبة عالية من الألياف.
    ** واهم سببللامساك هو نوعية الاكل الذي ياكله الطفل ان كان حليب
    طبيعي او صناعي،، ولو كان حليب صناعي يجب تغير نوعية الحليب وان كان حليب
    طبيعي فيجبعلى الام التركيز في اكلها على "الممسكات" مثل البطاطا و الجزر و
    تكثر من شرب الماء.
    ** إعطاء الطفل عصير الخوخ الذي يساعد في التخلص من الإمساك.
    ** إعطاء الطفل من العسل الصناعي الذي يباع في الأسواق و ليس من العسل الطبيعي.
    ** الإكثار من الخضراوات ذات اللون الأخضر مثل الخس و السبانخ.
    ** التخفيف من تركيز الحليب ،، بمعنى زيادة كمية الماء المحددة بمقدار قليل .
    ** إعطاء الطفل من الحلاوة الطحينية على الريق.
    ** إعطاء الطفل جرعات من الماء الدافئ لأنه يرخي عضلات الأمعاء .
    ** إعطاء الطفل القليل من "العنزروت" و هو صمغ شجرة تنبت في بلاد الفرس ، شبيهة بالكندر.
    ** التركيز على الكوسا في طعام الطفل.
    ** إدخال الشوفان إلى طعام الطفل.


    الصفراء ( الصفرة) :
    ** تعريض الطفل للشمس قدر الإمكان قبل الساعة العاشرة صباحا و بعد الساعة الخامسة مساء.
    ** عرض الطفل على الطبيب مباشرة لصرف الوصفة الطبية
    المناسبة و تحديد الحلول و الأسباب (للصفراء) لأنه لا سمح الله قد تكون
    ناتجة عن مشاكل في الكبد - - عافانا الله و أولادنا و إياكم جميعا .
    ** سلق تفاحة و من ثم إعطاء ماء السلق الذي ينتج للطفل .
    ** إعطاء الطفل ما و سكر - - إلا ان هذه الطريقة لا ينصح بها من الناحية الطبية .
    ** يلجأ الكثير من الأطباء إلى وضع الطفل في الحضانة لفترات محددة في حال كانت ردجات الصفراء عالية.
    ** عمل تحليل دم بصفة أسبوعية للطفل لمعرفة درجة الصفراء سواء في ازدياد أو انخفاض.
    ** الإكثار من الرضاعة الطبيعية لأنها من أنجح السبل للقضاء على الصفراء.
    ** من الأخطاء الشائعة إعطاء الطفل حديث الولاة العسل للتخلص من
    الصفراء لأنه يصعب هضمه و يحتوي على ميكروبات قد تؤذي معدة الطفل التي تكون
    حساسة جدا في تلك الفترة.
    ** تعريض الطفل لإضاءة النيون فهي مفيدة في التخلص من الصفراء.
    ** إعطاء الطفل محلول الغلوكوز "الطبي" --- طبعا تحت إشراف الطبيب و بعد إستشارته.
    ** إعطاء الطفل ماء التمر ، حيث ينقع التمر في ماء لمدة ليلة كاملة و من ثم يعطى هذا الماء للطفل.
    ** إعطاء الطفل عصير العنب.
    ** في الحالات المتقدمة التي تكون فيها نسبة الصفراء عالية فإن الطفل يعطى فيتامين دال.


    الإسهال :
    **
    إعطاء الطفل ماء الأرز ،، الذي يحضّر عن طريق سلق الأرز إلى أن ينضج جيدا و
    من ثم نصفيه و نأخذ هذا الماء و نعطيه للطفل على فترات ، من الممكن أيضا
    إعداد حليب الطفل باستخدام ماء الأرز.
    ** إذا ازدادت عدد مرات إخراج الطفل لأكثر من 5 أو 6 مرات باليوم و
    كانت مصحوبة باستفراغ فإنه ينصح بأخذ الطفل للطبيب للإطمئنان و معرفة سبب
    الإسهال الذي من الممكن أن يكون فيروسا أو ميكروبا أو بسبب التعرض للبرد أو
    تقلب الطقس.
    ** الحرص على إعطاء الطفل الكثير من السوائل
    لتجنب تعرضه للجفاف لا سمح الله و خصوصا الماء المعدنية التي تعمل على
    تعويض الطفل عن المعادن التي يفقدها خلال فترة الإسهال.
    ** التركيز على إعطاء الطفل الجزر و التفاح (مسلوقة) و الموز لأنها تعمل على التخلص من الإسهال .
    ** تجنب إعطاء الطفل البرتقال و السكريات لأنها تزيد من حدة الإسهال .
    ** الحرص على تغيير الحفاض للطفل عند إخراجه مباشرة لأن الإسهال عادة يسبب تسلخات للطفل .
    ** رش بودرة التلك للطفل أو دهن المنطقة بالفازلين عند كل إخراج لتجنب التسلخات المصحوبة مع الإسهال.
    ** رفع حالة التأهب من ناحية النظافة لأنه في الغالب يكون سبب الإسهال هو التعرض لميكروبات معينة.
    ** إعطاء الطفل البطاطا المسلوق (إن كان عمره يسمح بذلك - - ستة أشهر و أكثر).
    ** إعطاء الطفل لبن الزبادي .
    ** عمل الخلطة التالية و إعطاءها للطفل على فترات : ملعقة نشا + نصف ليمونة .
    ** الإبتعاد و الإمتناع عن إعطاء الطفل الطعام الحار الذي يؤثر سلبا على معدة الطفل .
    ** إعطاء الطفل لبن الزبادي بعد إضافة القليل من النشا و الملك إليه.
    ** إعطاء الطفل ماء الزهر بعد إضافة القليل من النشا --- يمكن استبدال ماء الزهر بالماء العادي.
    ** العمل على استعمال محاليل خاصة تباع في الصيدليات لمنع تعرض الطفل للجفاف.


    الزكام :
    ** إستعمال أداة تشبه الشفاط -تباع في الصيدليات- لسحب كل مخلفات الرشح التي تكون في أنف الطفل.
    ** دهن رجلي الطفل بزيت زيتون ساخن والباسه الجوارب بعد تدفئتها.
    ** تقطير محلول ملحي -يباع في الصيدليات- في أنف الطفل حيث يسهل عملية التنفس مرتين يوميا لمدة لا تزيد عن ثلاث أيام.
    ** وإذا الطفل أكبر من سنتين نذوب ملعقة عسل في كأس ماء ونسقيهإياها.
    ** عصائر الحمضيات بشكل عام تساعد في التخفيف من الرشح عند الطفل مثل عصير الليمون أو البرتقال .
    ** الحرص على تدفئة صدر الطفل كزيادة عدد طبقات الملابس التي يرتديها الطفل .
    ** إذا استمرت أعراض الزكام و كانت مصحوبة بحرارة ينصح بأخذ الطفل إلى الطبيب.
    ** التبخيرة مهمه بخار ماء مغلي و معه بابونج او نعنع.
    ** مغلي حبة البركة - مغلي الزعتر البري - مغلي اليانسون - لأطفال فوقالسنة حليب بمبشور الزنجبيل محلى بالعسل.
    ** إعطاء الطفل ملعقة من زيت الزيتون الدافئ على الريق و دهن صدر الطفل و منطقة الرقبة به.
    ** وضع عيدان قرفة على كاس ماء ساخن جدا و تحليه قليلا و من ثم إعطاءه للطفل.
    ** مغلي الزعتر (إذا كان عمر الطفل يسمج بذلك).
    ** عمل تبخيرة للطفل بالفكس (نضع مقدار ملعقة إلى ما مغلي و يستنشق الطف
    البخار الصاعد) ننصح الأمهات باتخاذ الحذر عند تطبيق هذه الطريقة و أن يكون
    عمر الطفل يسمح بذلك.
    ** مغلي ورق الجوافة ومعاه الينسون و تحلية بملعقة عسل أبيض صغيرةيعطى للطفل دافئاثلاث مرات يوميا.
    ** إعطائ الطفل تحميلة أو لبوس موسعة للشعب الهوائية قبل النوم.


    السعال :
    ** عصير الجزر ، مغلي الشوفان أو مغلي الشعير أو البابونج .
    ** تحلية فم الطفب بدبس الرمان.
    ** إعطاء الطفل تفاحة لإحتواء التفاح على نسبة من فيتامين سي.
    ** ندهن صدر الطفل و ظهره بكمية وافرة من زيت السمسم.
    ** إعطاء الطفل نصف ملعقة من زيت السمسم مرتين صباحا و مساء.
    ** إستعمال أدوية خاصة بالسعال يصفها الطبيب عادة للطفل.
    ** الطحينة تخفف السعال - عصير ليمونة محلى - دهن الصدر و قدميه "بالفكس".
    ** دهن صدر الطفل بمقدار قمح محمص و مطحونمع مقدار سكر رطب و خلطه بزيت الزيتون و ملعقة عسل .
    ** عمل تبخيرة اعشاب مختلفة معها زيت القزحه(حبة البركه).
    ** عرض الطفل على الطبيب فورا للتعرف على سبب الكحه حرصا على ان لا يكون سببها التهاب القصبات الهوائية او التهاب الرئة لا سمح الله.
    ** تدفئة ملعقةزيت الزيتون مع رأس ثومة و إعطاء الطفلملعقة قبل النوموملعقة عند الإستيقاظ.
    ** مغلي الحلبة مفيد جدا في حالة السعال عند الأطفال.
    ** خلطة من زيت الزيتون و الليمون الحامض وذرة ملح على الريق وقبل النوم.


    التهاب اللوزتين:
    ** إعطاء الطفل ملعقة عسل بين الحين و الآخر (طبعا إذا كان عمر الطفل فوق السنة).
    ** إعطاء الطفل الكيوي لإحتوائها على فيتامين سي .
    ** إعطاء الطفل عصير الليمون أو البرتقال لأنها تخفف من الإحتقان مع تحليته بالعسل (إذا كان عمر الطفل يسمح طبعا).
    ** إعطاء الطفل (إن كان عمره يسمح فوق 5 سنوات) حبة بركة ملعقة صغيرة طحن
    ويتغرغر بها مع نصف معلقه صغيرة من الملحوالليمون مع كوب من الماء الدافىء
    للأطفال فوق 5 سنوات .
    ** مغلي القرفة مفيد جدا لإحتقان اللوزتين .
    ** تبليل قطن بالخل أو بالنعناع الساخن ووضعها على منطقة الحلق.
    ** مغلي الزنجبيل أو خليط الزنجبيل المطحون مع زيت الزيتون ودهن رقبة الطفل (منطقة اللوزتين).
    ** إعطاء الطفل مضاد حيوي ليزول الإلتهاب بالإضافة إلى المسكن المناسب.
    ** إن كان عمر الطفل مناسب يعطى للطفل خليط "غرغرة" مكون من ماء و ملح أو ليمون محلى بالعسل.
    ** إعطاء الطفل مقدار ملعقة صغيرة من زيت السمسم على الريق --- رائع جدا للتخفيف من إحتقان اللوزتين.


    الالام التسنين :
    ** فرك اللثة بالتمر أو بشيء بارد.
    ** اعطاء الطفل شيء قاسي يعضهكالجزر أو الخيار مثلا.
    ** دهن لثة الطفل بقليل من الطحينينة أو زيت الزيتون.
    ** إعطاء الطفل ما يعرف بِ (العضاضات) و غالبا ما يتم وضعها في الثلاجة لتبرد و منثم تعطى للطفل.
    ** دهن لثة الطفل بِ (جل) يباع في الصيدليات يعمل على تهدئة الآلام التسنين
    ( لا ينصح بإستعمال هذا النوع من الجل لأنه عبارة عن مخدر موضعي و الأفضل
    الإستعاضة عنه بالطرق الأخرى).
    ** إعطاء الطفل بشكير مبلل أو اي قطعة قماش نظيفه وبارده.


    قلة الأكل (عدم تقبل الطفل للطعام) :
    ** أعطاء الطفل الأطعمة المحببة له والمغذية.
    ** تزيين الطعام للطفل و الحرص أن يكون طعمه طيبا فالطفل يأكل بعينه ويشم بأنفه قبل كل شيء.
    ** عدم إجبار الطفل على تناول وجبتهفيكرهه.
    ** التنويع في الوجبات فالنوع الواحد قد يبعث المللللطفل .
    ** عندما يرفض الطفل الطعام نتركه لمدة ساعة و من ثم نعرض عليه الطعام مجددا لأنه قديكون "غير جوعان" حينها.
    ** إذا كان الطفل متعلقا بالرضاعة فينصح بطحن الطعام على الخلاط و تخفيفه بماء و من ثم إعطاءه للطفل بالرضعة إلى أن يتعود على طعمه.
    ** الاكل الجماعي وتشجيع الطفل على الاكل بمفرده بحيث نعطيه ملعقة و يحاول يأكل وحده.
    ** إطعام الطفل مع اطفال آخرين (إذا أمكن ذلك) لأن ذلك يشجع الطفل على الأكل من خلال مبدأ المنافسة.
    ** تحفيز الطفل و تشجيعه على الأكل بحيث نعطيه الملعقة ليجاول الأكل بنفسه إذا كان يسمح عمره بذلك.
    ** إعطاء الطفل نوع من فواتح الشهية المتواجدة في الصيدليات و التي تصرف تحت إشراف الطبيب طبعا.
    ** أخذ الطفل في نزهة خارج المنزل و إطعامه أثناء هذه النزهة بحيث يأكل و هو يلعب و هكذا.


    قلة النوم (الأرق) :
    ** إذا كانت الأم ترضع طفلها ننصحها بعدم شرب المنبهات لأنها تنتقل مع حليبك إلى الطفل.
    ** الإلتزام بروتين معين يوميا قبل موعد النومبحيث يعرف الطفل بأن موعد
    النوم قدحان ،، كتحميم الطفل بماء دافئ و من ثمتخفيف الإضاءة و من بعدها
    قراءة المعوذات مع الطفل بصوتخافت.
    ** الاستعداد للنوم بعمل مساج لطيف للطفل باستخدام زيت الزيتون أو زيت الخزامى أو حمام دافئ.
    ** تهيئة الجو المناسبللنوم كالسرير المريح والضوء الخافت والهدوء والجو المعتدل (غير بارد ولا حار).
    ** إعطاء الطفل مغلي البابونج أو اليانسون أو النعناع دافئا قبل النوم فهي تساعد الطفل على الإسترخاء و بالتالي النوم براحة تامة.
    ** تنصح الأمهات بإتباع الروتين التالي ::: قراءة اذكار المساء مع الطفل
    نصف ساعة قبل المغرب و من ثم تعشية الطفل واعطائهرضعة الحليب و من ثم نضع
    الطفل في فرشته و تقرأ عليه بصوت خافت اذكار النوم ،،ثم اية الكرسيو سورة
    الإخلاص و المعوذتان .
    ** التقليل من عدد ساعات النوم خلال النهار و عدم تنويم الطفل بعد الساعة السادسة مساء.
    ** في حالة إستيقاظ الطفل ليلا لا تتكلمي معه و لا تشعلي الأضواء و ربّتي على ظهره إلى أن يعود للنوم.
    ** قد يكون سبب هذا الأرق آلام في المعدة أو الجوع.
    ** التقليل من عدد ساعات نوم الطفل خلال النهار و ذلك عن طريق اللعب مع الطفل و "إلهائه" عن النوم.
    ** إعطاء الطفل منقوع حبة البركة و الحلبة بحيث تساعد على استرخاء الطفل.


    إلتهاب الأذن :
    ** إستخدام دواء (غالبا قطرة) لإزالة و تخفيف إلتهاب الأذن يصفه الطبيب إلى جانب المضاد الحيوي لإحتواء الإلتهاب.
    ** عدد من قطرات زيت الزيتون الدافئ في الأذن (رغم أن هذه الطريقة غير محبذة في التعامل مع إلتهاب الإذن).
    ** عادة ما يصاحب التهاب الحلق إلتهاب في الأذن
    ** قد تكون الرضعات أحد أسباب إصابة الطفل بإلتهاب في الأذن لوجود قناة
    مسطحة بين الحلق و الأذن ، و في حال تسرب عدد من القطرات إلى الأذن فإن ذلك
    يعمل على تعفنها و إصابة الطفل باإلتهاب – نستنتج أن نوعية الرضعات مهمة
    جدا حيث يجب أن تكون أقرب في شكلها إلى صدر الأم و نبتعد عن تلك التي تكون
    طويلة.
    ** الإنتباه لعدم دخول الماء إلى أذن الطفل أثناء الإستحمام – هنا ننصح
    بوضع قطعة قطن و عليها القليل من الفازلين (لتثبت في مكانها) على مدخل
    الأذن.
    ** وضع سن ثوم على مدخل الإذن أو تقطير زيت الثوم الذي يعمل على قتل الفطريات المتواجدة بسبب الإلتهاب و تنشيف السوائل الموجودة.


    حساسية الجلد :
    ** دهن المنطقة المتحسسة من الجلد بزيت الزيتون فإنه يساعد في التخفيف من حدة الحساسية( بعض الأطفال يتحسسون من زيت الزيتون
    لانه حار على الجلد ويسبب لهم جفاف, فانتبهي لذلك).
    ** تكرار دهن الجسم بالكريمات الطبيعية و الزيوت المرطبة للجلد.
    ** دهن جلد الطفل بمراهم طبية يصفها الطبيب حسب الحالة.
    ** في الحالات المتقدمة يصف الطبيب الكورتيزن للتعامل مع الحساسية.
    ** خلط الفازلين مع زيت اللوز و سودو كريم (مرطب رائع للجلد) إذ أن
    المحافظة على رطوبة الجلد من أهم العموامل التي تعمل على التخفيف من حدة
    حساسية الجلد.
    ** دهن الجسم يومياً بعد الحمام بالفازلين واستخدام الكريمات واللوشن الخالي من العطوروالكحول يومياً بين فترة وفترة.
    ** الحمام بالماء الدافئ وملح البحر يجفف الجروح والخدوش ويساعد في سرعة زوال الطفح.
    ** الملابس الكاملة ( الأوفرول ) مغلقة الأرجل هي أفضل نوع من الملابس
    للطفل المصاب بحساسية الجلد حتى لايتمكنالطفل من هرش المنطقة الملتهبة
    وجرحها و بالتالي تفاقم الحساسية.
    ** تجنب المأكولات التي ترى الأم أنها تسبب حساسية و طفح جلدي لدى الطفل.


    التعويد على الحمام :
    ** تعويد
    الطفل منذ الصغر على الجلوس على مقعد الحمام (من عمر السنة تقريبا) – طبعا
    حينها لن يفهم شيئا إلا أن هذه الخطوة تكون من باب التعويد المبكر لا أكثر و
    لا أقل.
    ** ابداي بتعليم ابنك الذهاب الى الحمام فى الصيف حتى لا يأخذ برد نتيجة لبلل ملابسهالمستمر .
    ** اقطعي عنه البامبرز بالتدريج فاليوم ساعة واحدة وبعدها ساعتينوهكذا ..
    ** لا يستطيع الطفل التحكم بنفسة وهو نائم الا بعد بلوغه3 سنوات مععدم اعطائه اى مشروبات قبل ذهابه الى النوم.
    ** وضع الطفل علىالكرسي الخاص بمجرد استيقاظه من النوم
    ** أخذ الطفل إلى الكرسي بينكل فترة وأخرى
    ** لا تصرخي بطفلك اذا لم يستطعالتحكم بنفسه او تضربيه لان هذا سوف يولد لديه حاله نفسيه قد تقوده لمرض التبولاللاارادي.
    ** اعطي طفلك فترة من الزمن كافية لقضاء حاجته ولا تستعجليه بذلكبان تقصي عليه قصة قصيرة ان تتجاذبي معه اطراف الحديث وهو في الحمام.
    ** احرصي على ارتداء طفلك لملابس سهلة النزع حتى لا يعملها اثناء انشغالك بنزع ملابسه.
    ** ابدي له استياءك بشكل لطيف من الرائحة التي تنتج عن قيامه بعملها على نفسه.


    [/size]






    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     

    موسوعة امراض الاطفال وطرق علاجها

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

     مواضيع مماثلة

    -
    » هل تعلم ..................موسوعة 1000000 معلومة
    » مجموعة من التطبيقات التربوية للمنهج الجديد لرياض الاطفال

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    خلود للنساء فقط :: -